اخبارالدوري الإنجليزي

إقالة يورجن كلوب! | جماهير الريدز تريد إبعاد الألماني عن تدريب الفريق الإنجليزي

إقالة يورجن كلوب! | جماهير الريدز تريد إبعاد الألماني عن تدريب الفريق الإنجليزي

إقالة يورجن كلوب! |

تلقى نادي ليفربول الإنجليزي أول هزيمة على أرضه ووسط جمهوره للمرة الأولى منذ سبتمبر من العام 2018 أمام نادي أتلانتا الإيطالي بهدفين نظيفين في بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم«تشامبيونزليج» في المباراة التي أقيمت بينهما.

وافتتح السلوفيني جوسيب إيليشيش التسجيل للضيوف في الدقيقة الـ 60، قبلأن يضيف زميله في الفريق روبن جوسينس التعزيز لـ أتلانتا بعدها بدقائق.

وأخفق بطل الدوري الإنجليزي الممتاز (البريميرليج) في الموسم الماضي في تسديد ولو كرة واحدة على مرمى الخصم في المباراة التي أقيمت على ملعب أنفيلد.

وتلك هي المرة الأولى التي لم يسدد فيه ليفربول كرة واحدة على مرمى المنافس منذ أن بدأ موقع أوبتا الشهير في تسجيل البيانات المتعلقة تسديد الكرات في دوري أبطال أوروبا في بداية موسم 2003-2004.

جماهير الريدز تريد إبعاد الألماني عن تدريب الفريق الإنجليزي

وتلقى ليفربول الآن أربع هزائم في كافة المسابقات هذا الموسم، من بينها خسارة أمام مواطنه آرسنال في نهائي بطولة الدرع الخيرية.

وبسبب تلك النتائج السيئة لم تتردد جماهير ليفربول في إظهار غضبها من الألماني المخضرم يورجن كلوب المدير الفني لليفر، بل وطالب بعضها برحيله عن قلعة أنفيلد في الحال.

وأعرب أحد المشجعين في تصريحات أدلى بها لموقع «توك سبورت» البريطاني بعد نكسة الأربعاء، عن قلقه إزاء المسار الذي يمضي فيه الريدز في الوقت الحالي.

وأدهش المشجع مراسل الموقع بقوله: «أعتقد أنه يتعين علينا أن نفكر في الأمر، هل يورجن كلوب بكل تلك الروعة التي نتحدث عنها؟ هل هو جيد مثل بوب بارسلي أو بيل شانكلي؟ كلا، هل سيحصد بطولات كثيرة مثلهم؟ كلا».

وأضاف المشجع: «هو (كلوب) لن يستمر طويلا».

وتابع: «لماذا لم يتعاقد مع لاعب في الصيف لتعويض غياب فيرجيل فان دايك المصاب، لا يوجد هناك بديلا له».

وبسؤاله حول ما إذا كان يرغب في رحيل كلوب، أجاب المشجع: «لا أعتقد أنه سيفوز ببطولات أكثر، وأعتقد أننا سنواصل التراجع الآن لأنه يخلق أعذارا».

وقاد كلوب، المدير الفني السابق لنادي بوروسيا دورتموند الألماني ليفربول إلى التتويج بلقب الدوري الإنجليزي في الموسم الماضي وذلك للمرة الأولى بعد غيابه عن قلعة أنفيلد 30 عاما، كما حصد مع الليفر لقب بطولة تشامبيونزليج في الموسم قبل الماضي، ثم بطولة كأس السوبر الأوروبية، وبطولة كأس العالم للأندية التي استضافتها دولة قطر.

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published.

Back to top button